معالم سياحية في الاقصر يجب عليك زيارتها- سياحة أونلاين

5 معالم سياحية في مدينة الأقصر

مدينة الأقصر، أو محافظة الأقصر، أو “مدينة الحضارة”، أو “المعبد المفتوح” تعد من أهم مدن السياحة في مصر على الإطلاق، فهي قديمة قدم التاريخ نفسه. أينما تذهب في رحلتك معالم سياحية في الاقصر ستجد آثراً ناطقاً بحضارة عظيمة.

ولما لا؟ وهي “طيبة” عاصمة الدولة الفرعونية القديمة، وبها أهم المعابد والآثار الفرعونية. مدينة الأقصر لا تجتذب هواة الثقافة والتاريخ فقط لإرثها الحضاري الهائل، ولكنها في الوقت ذاته تقدم للسياح الكثير من المفاجآت، أبرزها رحلات الكروز في الأقصر على نهر النيل الذي يشطرها إلى نصفين، والاستمتاع بأجمل المناظر الطبيعية الخلابة، وكذلك رحلات البالون الطائر التي تمنحك أجمل إطلالة على المدينة من الأعلى.

ولا ننسى بالطبع ركوب الحنطور، وسيلة التنقل الأشهر في الأقصر، وفوق كل ذلك المناخ المعتدل شتاءً، الذي جعل الأقصر مشتى عالمي لا يوجد له مثيل.

ويعرض موقع سياحة أونلاين لأهم 5 معالم في مدينة الأقصر يجب أن لا تفوت زيارتها.

1 – معبد الكرنك

معابد الكرنك أو معبد الكرنك وهو عبارة عن مجمع معابد يبلغ عددها 11 معبداً، ويعود تاريخها إلى أكثر من 4500 عام؛ لتكون أقدم دور عبادة عرفها التاريخ، لذا يعد معبد الكرنك من أهم معالم مصر الأثرية وأكثرها شهرة على مستوى العالم.

5 معالم سياحية في الاقصر - معبد الكرنك

استمر بناء معبد الكرنك حوالي 2000 عام، على مساحة إجمالية حوالي 46 فدان لعبادة الإله “آمون رع”، وزوجته “موت” وابنهما الإله “خونسو”، بدأ بناء معبد الكرنك من الداخل من قدس الأقداس، ثم إلى الخارج، حيث بهو الأعمدة الأكبر في العالم، والذي يحتوي على 134 عمود، ثم مدخل المعبد وهو طريق الكباش الشهير.

ومن أجمل الفاعليات الموجودة في معبد الكرنك الذي يعتبر من أهم معالم الأقصر، هو عروض الصوت والضوء التي تقام به ليلاً، والتي تروي قصته بأكثر من لغة.

2- معبد الأقصر

يعد من أبرز معابد البر الشرقي، ويقع بالقرب من معبد الكرنك. يعود تاريخ بناءه إلى عصر الدولة الوسطى، بأمر من الملك “امنحوتب الثالث”؛ ليكون بمثابة منزل للإله أمون رع. يمتاز معبد الأقصر بمنشآته الضخمة، التي تبدأ ببوابته الكبيرة وتمثالي رمسيس الثاني وهو جالس على جانبي المدخل، ومسلتين واحدة قابعة في مكانها، والأخرى موجودة في العاصمة الفرنسية باريس منذ عام 1836 م.

معالم سياحية - معبد الاقصر

بعدها يوجد صرح رمسيس الثاني الضخم بعرض 65 م، بعد ذلك سنجد الممر الضخم الذي يتكون من صفين من الأعمدة البردية العظيمة، والعديد من الصروح والحجرات المميزة. معبد الأقصر يشتهر تاريخياً كذلك بما يطلق عليها “غرفة الولادة”، والتي كانت سبباً رئيسياً في بناء معبد الأقصر نفسه، حتى يؤكده الملك امنحوتب على شرعيته للحكم بإثبات نسبه للإله آمون.

3- معبدالدير البحري أو معبد “حتشبسوت”

أو معبد حتشبسوت من أهم المعالم السياحية في الاقصر يستحق عن جدارة لقب جوهرة معابد الأقصر، فهو أكبر وأهم المعابد الجنائزية في عصر الدولة الفرعونية. يأتي إليه السياح من كافة أنحاء العالم؛ للاستمتاع بمشاهدة عظمة هندسته المعمارية الفريدة. تم إقامة المعبد أسفل منحدر صخري في منطقة الدير البحري التي تعد من أهم المناطق الاثرية في الاقصر والواقعة على الضفة الغربية لنهر النيل، وكان الهدف من إقامته؛ عبادة الإله أمون، إله الشمس.

معالم سياحية معبد الدير البحري

المعبد يتألف من جزئيين، الجزء الخارجي خاص بالأحياء، والداخلي خاص بالأموات. معبد الدير البحري تم تصميمه على 3 مستويات، بشرفات مفتوحة، ومبنية بالكامل من الحجر الجيري، أمام الطابق الثاني يوجد به عدة تماثيل رائعة للملكة حتشبسوت والإله أوزوريس. المعبد يمتاز كذلك بنقوشه التاريخية المنتشرة على جدرانه، والتي مازالت تحتفظ بألوانها على الرغم من مرور آلاف السنين.

4 – وادي الملوك بالاقصر

رابع المعالم السياحيةفي الاقصر دائماً ما يضعه السياح على رأس قائمة أهم المعالم السياحية في الأقصر ومصر بشكل عام، فعندما تذهب إلى هناك ستعي لماذا يتوافد على هذا المكان التاريخي الآلاف يومياً. وادي الملوك بالأقصر، عبارة عن موقع يضم أهم المقابر الملكية وبعض الأشخاص المهمين من حاشية الأسر الحاكمة لمصر الفرعونية.

معالم في الاقصر - وادي الملوك

يضم وادي الملوك حوالي 64 مقبرة، أهمها مقبرة الملك توت عنخ أمون. الجدير بالذكر أن منطقة وادي الملوك مصنفة كواحدة من مواقع منظمة اليونسكو للتراث العالمي؛ لما تحتويه من مقابر فرعونية ذات نقوش جدارية هي الأروع على الإطلاق. ويقال إنه تم اختيار هذا الموقع للدفن؛ لقربه من المعابد الفرعونية.

5 – المعبد الجنائزي لأمنحتب الثالث

يطلق على المعبد الجنائزي لأمنحتب الثالث لقب “معبد ملايين السنين”، ويقع في منطقة كوم الحيتان، بالبر الغربي في الأقصر أو ما يطلق عليه “مدينة الموتى”. أقامه الملك أمنحتب الثالث، الذي يعتقد أنه حكم مصر لأكثر من 37 عاماً، على مساحة واسعة بلغت 385 ألف متر2.

 المعبد الجنائزي امنحتب الثالث

ولكنه تضرر بشكل كبير لموقعه المنخفض؛ فكانت تغمره مياه الفيضان، وكذلك تعرضه لزلزال شديد عام 27 ق.م؛ ولم يتبقى منه سوى تمثالي ممنون، ويجرى الآن عليه، العديد من أعمال التنقيب والحفر؛ لاستكشاف كنوز هذا المعبد الجنائزي الضخم.

معالم سياحية في الاقصر يجب عليك زيارتها- سياحة أونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى