قصر الحمراء بغرناطة في الأندلس- أشهر المعالم السياحية

قصر الحمراء بغرناطة في الأندلس

تتعدد المعالم السياحية في العالم والتي تختلف قيمتها وأعمارها التاريخية ودرجات الطراز والتصميم التي بنيت عليها واتبعت في تصميمها وبناءها، ومن أشهر المعالم السياحية في العالم والتي تعتبر مزيجا من الطراز الإسلامي والغربي هو قصر الحمراء في مدينة غرناطة بالأندلس.

أين يقع قصر الحمراء؟

يعد قصر الحمراء في مدينة غرناطة من أشهر المعالم السياحية في إسبانيا كما يعد أشهر الكنوز الأندلسية والموجود في واحدة من أهم المدن التي شيدتها الحضارة الإسلامية وهو قصر الحمراء والذي يقع في مدينة غرناطة أخر معاقل المسلمين في الأندلس قبل سقوطها.

متى بدأ بناء القصر؟

وقد بدأ بناء قصر الحمراء في أوائل القرن العاشر الميلادي أعلى تلة تقع جنوب شرق مدينة غرناطة والتي كانت آخر معاقل المسلمين في إسبانيا ليكون حصنا يدافع عن المدينة ويحميها من الغزاة والمعتدين، وظل يتطور قصر الحمراء خلال القرن الحادي عشر حتى أصبح مدينة عسكرية صغيرة ومحصنة.

ومع بداية القرن الثالث عشر الميلادي جاء سلطان غرناطة الخليفة يوسف بن نصر الأحمر وحول الحصن إلى قصر ملكي ليصبح مقرا لخلافته في المنطقة.

وقد اهتم السلطان المسلم يوسف الأحمر ومن تبعه من الخلفاء باستكمال بناء قصر الحمراء على طراز الهندسة الإسلامية، وتزيينه بالنقوش الزخرفية الإسلامية والآيات القرآنية والأدعية بالخطوط العربية المتعددة، مما جعله أشهر صرح معماري يمثل الهندسة الإسلامية في العالم الغربي.

محتويات قصر الحمراء.

من أهم محتويات قصر الحمراء فناء يسمى فناء الريحان الكبير، وعدد كبير من القاعات مثل قاعة الأختين وبهو الأسود والذي يعتبر أشهر أجنحة القصر نظرا لتصميمه المميز حيث يعتمد البهو على 124 عمودا من الرخام الأبيض الناصع.

وفي وسط البهو يوجد نافورة مزينة يحيط بها إثنى عشر أسدا تخرج المياه من أفواهها ، وقاعة السرو وقاعة بني سراج وقاعة الملوك، كما يحتوي القصر على عدد من الأبراج العالية مثل برج العقائل والمتزين وبرج قمارش.

بالإضافة لعدد من الأبواب العملاقة والمزخرفة بالنقوش الإسلامية والشبابيك المزينة بالزجاج الملون ويعتبر باب الشريعة هو الباب الرئيسي للقصر كما يوجد أيضا باب الطباق السبع وباب الغندور وباب السلاح.

القصر بعد سقوط غرناطة.

قام الملوك الرومان والأسبان بعد سقوط غرناطة بإدخال بعض التغييرات على القصر، فقام الإمبراطور الروماني شارل الخامس بهدم جزء من القصر ليفسح مكانا لبناء قصر خاص به يحمل اسمه.

كما قام ببناء غرفة ملابس لزوجته أعلى أحد الابراج. لذلك ستجد بعض التناقض الواضح عند زيارة القصر بين الهندسة المعمارية والنقوش الإسلامية في قصر الحمراء والزخارف والنقوش المسيحية الموجودة على قصر الملك شارل الخامس فيما بعد.

الطريق إلى القصر.

لكي يصل الزوار إلى قصر الحمراء بكل سهولة يمكن استقلال الحافلة السياحية والتي تطوف المدينة وتتوقف في الأماكن السياحية، حيث يمكن استقلالها للقيام بجولة واسعة حول المدينة والتوقف عند أي من المعالم السياحية التي يرغبون في زيارتها ثم استقلالها مرة أخرى للوصول للمعلم التالي في قائمتهم السياحية.

قصر الحمراء بغرناطة في الأندلس- أشهر المعالم السياحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى