التنافس بين فنادق جنوب سيناء في عيدها القومي

السياحة في جنوب سيناء

ظهر التنفاس بين فنادق جنوب سيناء عندما احتفلت مؤخرا المحافظة بعيدها القومى، وبالتحديد يوم 19 مارس من كل عام، احتفالا بذكرى رفع العلم المصري فوق مدينة طابا بعد استردادها.

جنوب سيناء من أهم المحافظات السياحية فى مصر في مجال السياحة الداخلية، وتتعدد فيها أنواع السياحة والمواقع الأثرية الفريدة، والمناظر الخلابة، إضافة إلى الأنماط السياحية المتنوعة، منها سياحة الشواطئ، والسياحة البيئية، وسياحة الاستشفاء والعلاج، والسياحة الثقافية، والدينية، والسياحة البيئية، واستضافة العديد من المؤتمرات.

محافظة جنوب سيناء لها العديد من أوجه التمييز للأنشطة السياحية، من مشاهدة الشعاب المرجانية الملونة، والعديد من الأنشطة البحرية، إضافة لتسلق الجبال ورحلات السفارى، وعروض الدولفين التى تعد من أكثر الأنشطة الترفيهية للسائحين.

وتعج محافظة جنوب سيناء بالمدن السياحية، مثل مدينة سانت كاترين، ودهب و نويبع وشرم الشيخ،  ورأس سدر وطابا، كما أضاف للمحافظة وجود  متحف شرم الشيخ، الذى تم افتتاحه فى عهد الرئيس السيسى أكتوبر الماضي، حيث يعد أول متحف للآثار المصرية بمدينة شرم الشيخ.

ويضيف مشروع التجلى الأعظم بمدينة سانت كاترين ملحمة جديدة للتمييز الموجود بمحافظة جنوب سيناء، باعتباره من أبرز المشروعات التى تتسق مع طبيعة المدينة المقدسة والفريدة على أرض مصر، لتقديم مدينة سانت كاترين  للإنسانية ولشعوب العالم بشكل يليق بقيمتها الروحية العظيمة، حيث إنها حاضنة للأديان السماوية الثلاثة، الإسلامية والمسيحية واليهودية.

سيناءجنوب

وخلال هذه الفترة واستعدادا لاستضافة مصر مؤتمر القمة للتغيرات المناخية، تعمل الدولة على وضع رؤية متكاملة لعملية التنشيط السياحة البيئية، والعمل على الإنشاء والتسويق للنزل البيئية بسانت كاترين، والترويج لها كمقصد للسياحة العالمية، كتطوير ورفع كفاءة الفنادق الموجودة بالمدينة، مع الالتزام بالمعايير البيئية والهوية التراثية للمدينة.

وتسعى الدولة على تميز الفنادق التي سيتم إقامتها فى محافظة جنوب سيناء، بأن تصبح ذات طراز معماري غير تقليدي، لتعكس الهوية المميزة والمتفردة والمتنوعة، وبلغت الطاقة الفندقية بالمحافظة حوالى 229 منشأة فندقية فئة خمس وأربع وثلاث نجوم ونجمتين، بإجمالي طاقة فندقية حوالى 20771.

جدير بالذكر أن محافظة جنوب سيناء تضم العديد من المواقع المصرية القديمة، منها منطقة آثار سرابيط الخادم، ومناجم وادي مغارة، ومنطقة عيون موسى، ووادي فرندل، ودير سانت كاترين، وقلعة صلاح الدين الأيوبي بجزيرة فرعون، وقلعة الجندي، ودير طور سيناء، وقلعة نوبيع.

كما يوجد فى سيناء عدد من الأماكن السياحية البيئية للعديد من المحميات الطبيعية، منها محميات رأس محمد، ونبق، وأبو جالوم، وطابا، ومنطقة الكانيون-الوادي الملون، ودير وادي الطور، ومسجد الصحابة، وجبل موسى، وحمام موسى.

جدير بالذكر أنه مع إعلان تحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء تبذل كافة جهات الدولة جهود حثيثة كجزء من تحويل قطاع السياحى المصرى إلى قطاع أخضر صديق للبيئة ومستدام.

التنافس بين فنادق جنوب سيناء في عيدها القومي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى